fbpx
ما الفرق بين شحاذ العين والكيس الدهني؟

“دمل الجفن” هو نوع من الأتهاب يحدث في جفن العين و يسمى “شحاذ العين” أو “ستار العين”. وهو عبارة عن تجمع غير طبيعي للصديد أو الإفرازات في إحدى غدد الجفن، والتي تنتفخ وتصبح محمرة و تسبب ألما. يوجد على حواف جفن العين 20 – 30 غدة تقوم بإفراز الدهون التي تشكل جزءًا لا يتجزأ من طبقة الدموع التي تغطي سطح العين الخارجي، ولطبقة الدموع دور هام في الحفاظ على سلامة الجزء الخارجي من العين. دور المركب الدهني الموجود في الدمع هو منع التبخر السريع للدمع.

شحاذ العين ينتج من التهاب يصيب أحدي الغدد الدهنية الموجودة على طرف الجفن. كما يتم تعريفه بأنه التهاب يصيب الغدد العرقية المعروفة بغدة مُول. ويعتبر شحاذ العين من الإصابات الخارجية التي يمكن ملاحظتها على جفن العين. يظهر دمل الجفن على شاكلة نتوء صغير أحمر.

ومرض شحاذ العين مقارب للكيس الدهني . لكن حجمه أصغر وأكثر ألما ولا يؤدي إلى أضرار دائمة. ويوصف شحاذ العين بأنه هجوم حاد وعادة ما يستمر فترة أقصر من الـكيس الدهني (فمدته من 10-7 أيام بدون علاج) أما الكيس الدهني فهو مرض مزمن وهو من الأمراض التي لا يمكن علاجها بدون تدخل جراحي.

دمل الجفن هو عدوى تصيب البطانة الداخلية للجفن لغُدَّة ميبُوميوس. ويؤدي إلى ظهور نتوء أحمر وانتفاخ ظاهر في العين.

شحاذ العين هو حالة شائعة وعادة ما تكون معدية. يمكن علاجها باستخدام المراهم المضادة للبكتيريا أو المضادات الحيوية عند الضرورة. في حالات معينة، قد يتطلب الأمر إجراء جراحة بسيطة لإزالة الدمل.

يجب على المريض تجنب لمس الجفن المصاب والاهتمام بنظافة العين لتجنب انتشار العدوى. إذا لم تتحسن الحالة أو تفاقمت، يجب علي المريض زيارة مركز أي كير أفضل مركز عيون في مصر حتي يقوم طبيب أستشاري بفحص عين المريض بأحدث الأجهزة و تشخيص حالة المريض وأتخاذ اللازم.

ما هي اسباب ظهور الشحاذ في العين؟

ينتج شحاذ العين من أنسداد غدة دهنية في جفن العين. ونتيجة لذلك، يمكن أن تنمو البكتيريا داخل الغدة المسدودة. تسبب بكتيريا المكورات العنقودية معظم حالات دمل الجفن.

هناك عدة أسباب رئيسية لظهور شحاذ العين أو دمل الجفن:

  1. البكتيريا: الإصابة ببكتيريا معينة مثل استافيلوكوكس أو الزائفة الزنجارية هي السبب الأكثر شيوعًا لتكون دمل الجفن. هذه البكتيريا تنمو داخل غدد الجفن وتسبب الالتهاب والتورم.
  2. الانسداد: انسداد قناة غدة الجفن أو انسداد منافذ هذه الغدد قد يؤدي إلى تراكم الإفرازات والالتهاب، مما يسبب شحاذ العين.
  3. الإكزيما أو الأمراض الجلدية: الأمراض الجلدية مثل الإكزيما أو الصدفية قد تؤدي إلى التهاب وتضخم في الجفون.
  4. ضعف جهاز المناعة: الأشخاص ذوي نظام مناعي ضعيف أكثر عرضة لتطور شحاذ العين بسبب تقليل قدرتهم على مقاومة العدوى البكتيرية.
  5. الحساسية أو التهاب الملتحمة: الحساسية من مواد معينة أو التهاب الملتحمة قد يسببا تورم وتضخم في الجفون.
  6. الإصابة بالحروق أو الجروح: إصابات الجفن قد تؤدي إلى انسداد القنوات والغدد، مما يسهل ظهور شحاذ العين.
  7. الالتهابات المزمنة: الالتهابات المتكررة في الجفن أو العين قد تزيد من خطر تطور شحاذ العين.
  8. العوامل الوراثية: بعض الأشخاص قد يكونوا أكثر عرضة للأصابة بشحاذ العين بسبب عوامل وراثية.
  9. الاضطرابات الهرمونية: الاختلالات الهرمونية مثل زيادة نشاط الغدة الدرقية أو مشكلات هرمونية أخرى قد تؤثر على وظيفة الجفون.
  10. الورم أو الأورام: في بعض الحالات، قد يكون شحاذ العين ناتجًا عن وجود ورم أو نمو غير طبيعي في الجفن.
  11. الإصابة بالعُدّ الوردي، وهو حالة جلدية تتميز باحمرار الوجه.

إذا كان شحاذ العين مصحوبًا بأعراض أخرى أو لا يتحسن مع العلاج الموضعي، يجب علي المريض زيارة مركز أي كير أحسن مركز لعلاج العيون في مصر حتي يقوم طبيب أستشاري بفحص عين المريض و تشخيص المرض وأتخاذ اللازم لتجنب تفاقم الحالة وانتشار العدوى في العين.

توجد بعض العوامل التي تزيد من أحتمال الأصابة بدمل الجفن:

  1. لمس و دعك العينين بيدين غير مغسولتين.
  2. أستعمال العدسات اللاصقة من دون تعقيمها جيدًا أو غسل اليدين أولاً.
  3. عدم غسل اليدين قبل وضع مساحيق تجميل العينين و عدم أزالة مساحيق تجميل العيون قبل النوم.
  4. التعرض للأتربة والشمس.
  5. استخدام مستحضرات التجميل القديمة أو منتهية الصلاحية.
  6. أستخدام فوط وجه غير نظيفة أو مشاركة الغير في فوط الوجه.
  7. سؤ التغذية.
  8. تناول المأكولات الحارة.
  9. الأجهاد و قلة النوم.

أعراض شحاذ العين

الأعراض الرئيسية لدمل الجفن أو شحاذ العين:

  1. ظهور نقطة مائلة للاصفرار بمنتصف جفن العين وبعد ذلك تتحول إلى قيحوتصل إلى المناطق المجاورة.
  2. تورم وانتفاخ في الجفن: يكون الجفن متورمًا وبارزًا بشكل واضح.
  3. احمرار الجفن: الجزء المصاب من الجفن يصبح أحمر اللون وملتهبًا.
  4. ألم وحساسية: يحس المريض بألم و حساسية و حرقان في جفن العين المصاب عند لمسه.
  5. الشعور بوجود جسم غريب داخل العين.
  6. إفرازات من الجفن: تظهر إفرازات أو سوائل من المنطقة المصابة، وقد تكون شفافة أو صفراء أو بنية اللون.
  7. حكة وتهيج: قد تصاحب الإصابة بشحاذ العين حكة وتهيج في منطقة الجفن المصاب.
  8. صعوبة في فتح العين: في بعض حالات شحاذ العين الشديدة، قد يصعب على المريض فتح عينه بشكل كامل.
  9. حمى أو قشعريرة: في بعض الحالات، قد تصاحب الإصابة ارتفاع في درجة الحرارة وظهور قشعريرة.

إذا ما صاحب شحاذ العين أعراض مثل الحمى والصداع وانتفاخ الغدد الليمفاوية، فيجب استشارة الطبيب مباشرة لاسيما أن تكرار الإصابة بشحاذ العين قد يكون مؤشرا على مرض أخطر كالسكري.

إذا لاحظ المريض أي من هذه الأعراض، فمن المهم زيارة مركز أي كير أفضل مركز عيون في مصر حتي يقوم طبيب أستشاري بفحص عين المريض بدقة بأحدث الأجهزة و تشخيص المرض وأتخاذ اللازم لتجنب تفاقم الحالة وانتشار العدوى.

كيف تتخلص من شحاذ العين؟

هناك عدة طرق فعالة لعلاج شحاذ العين أو دمل الجفن والتخلص منه:

  1. العلاج الدوائي:
  • استخدام مرهم مضاد للبكتيريا: يساعد في القضاء على البكتيريا المسببة للالتهاب.
  • استخدام قطرات العين المضادة للالتهاب: تساعد في تخفيف الالتهاب والتورم.
  • تناول مضادات حيوية عند الحاجة: في الحالات الشديدة قد يصف الطبيب مضادات حيوية لمكافحة العدوى.
  1. التدابير المنزلية:
  • وضع كمادات دافئة على الجفن: تساعد في تفتيح الغدد وإخراج الإفرازات.
  • تجنب الضغط على الجفن: لا يحاول المريض إخراج الشحاذ بنفسه، فقد يؤدي ذلك إلى انتشار العدوى في العين.
  • المحافظة على نظافة العين: غسل العينين بالماء الدافئ والصابون لمنع انتشار البكتيريا.
  • أجراء كمادات للعين: وضع فوطة دافئة و نظيفة علي الجفن المصاب.
  1. علاج جراحي:
  • في حالات شحاذ العين الكبيرة أو المتكررة، قد يحتاج الأمر إلى إجراء عملية جراحية لإزالة الشحاذ.
  • تتم هذه العملية تحت التخدير الموضعي وتساعد في إزالة الشحاذ بشكل نهائي.

يجب علي المريض زيارة مركز أي كير أحسن مركز لعلاج العيون في مصر حتي يقوم طبيب أستشاري بفحص عين المريض بأحدث الأجهزة و تشخيص المرض وأختيار العلاج المناسب لتجنب تفاقم الحالة وانتشار العدوى.

هل شحاذ العين خطير؟

شحاذ العين أو دمل الجفن ليس مرضًا خطيرًا.

إذا لم يتم علاج شحاذ العين بشكل صحيح، فقد يتطور إلى مضاعفات خطيرة. المخاطر والأضرار التي يمكن أن ينتج عن إهمال علاج شحاذ العين:

  1. انتشار العدوى:
  • إذا لم يتم علاج دمل الجفن بشكل صحيح، فقد تنتشر البكتيريا والعدوى إلى أجزاء أخرى في العين أو الوجه. قد يؤدي ذلك إلى مضاعفات خطيرة مثل التهاب القرنية أو التهاب الجيوب الأنفية.
  1. فقدان البصر:
  • في الحالات الشديدة أو المهملة، قد يؤدي عدم علاج شحاذ العين إلى تلف الجفن أو القرنية مما قد يسبب فقدان البصر.
  1. الانتشار إلى أجزاء أخرى:
  • إذا لم يتم علاجه بشكل صحيح، فقد ينتشر الشحاذ إلى مناطق أخرى في الوجه مثل الجبين أو الخد.
  1. تشوه الجفن:
  • أذا تم أهمال علاج شحاذ العين لفترة طويله و لم يتم علاجه، قد يتسبب الشحاذ في تشوه دائم للجفن.

يجب علي المريض ان يتعامل بجدية مع دمل الجفن و عليه أن يتوجه الي مركز أي كير أحسن مركز لعلاج العيون في مصر حتي يقوم طبيب أستشاري بفحص عين المريض بأحدث الأجهزة و تشخيص المرض وأتخاذ اللازم لتجنب تفاقم الحالة وانتشار العدوى.

ما سبب تكرار شحاذ العين؟

هناك عدة أسباب شائعة لتكرار ظهور شحاذ العين (دمل الجفن):

  1. العدوى البكتيرية: البكتيريا المسببة للالتهاب مثل ستافيلوكوكس أوريوس هي السبب الرئيسي لتكرار شحاذ العين. هذه البكتيريا تتسبب في انسداد وخمول الغدد الدهنية في الجفن.
  2. اضطرابات الغدد الدهنية: زيادة إنتاج الزيوت والدهون في الجفن قد تسبب انسداد الغدد وتكرار شحاذ العين. يرتبط هذا بحالات مرضية أخري مثل داء السكري أو اضطرابات الغدد الصماء.
  3. ضعف جهاز المناعة: أمراض المناعة أو ضعف جهاز المناعة الناتج من الأمراض المزمنة أو العلاج الكيماوي تجعل المريض أكثر عرضة لتكرار العدوى البكتيرية ومنها شحاذ العين.
  4. سوء النظافة الشخصية: عدم نظافة الوجه والجفون بشكل منتظم يزيد من فرص ظهور وتكرار شحاذ العين.
  5. صدمة أو إصابة في الجفن: قد تؤدي الصدمات أو الإصابات في منطقة الجفن إلى تلف الغدد والخلل الوظيفي.

لعلاج أصابة المريض المتكررة بشحاذ العين يجب علي المريض التوجه الي مركز أي كير أفضل مركز عيون في مصر حتي يقوم طبيب أستشاري بأجراء فحص شامل لعين المريض لتحديد السبب و أقرار العلاج المناسب.

كم يوم يستغرق التهاب جفن العين؟

مدة التهاب جفن العين (شحاذ العين) تختلف اعتمادًا على عدة عوامل، ولكن في المتوسط فإن التعافي من شحاذ العين يستغرق ما يلي:

  1. شحاذ العين البسيط: في حالات الالتهاب البسيطة، قد يستغرق الشفاء من شحاذ العين من خمسة إلى عشرة أيام تحت العلاج المناسب. يشمل العلاج بالمضادات الحيوية الموضعية أو عن طريق الفم ويشمل أيضا التنظيف الصحيح للجفن.
  2. شحاذ العين المتوسط: في الحالات المتوسطة، قد يستغرق العلاج من عشرة أيام إلى أسبوعين. قد يتطلب علاجًا أكثر صرامة مثل المضادات الحيوية الموضعية و عن طريق الفم و أجراء كمادات دافئة للجفن المصاب.
  3. شحاذ العين الشديد: في الحالات الشديدة أو المزمنة، قد يستغرق الشفاء من أسبوعين إلى أربعة أسابيع. يشمل علاجًا طبيًا مكثفًا مثل المضادات الحيوية القوية وعلاج جراحي موضعي بسيط في بعض الحالات.

الشفاء الكامل لشحاذ العين يعتمد على مدى شدة الحالة والتزام المريض بالعلاج المناسب الذي يصفه الطبيب الأستشاري قي مركز أي كير أحسن مركز لعلاج العيون في مصر.

ما سبب تعميش العين عند الكبار؟

تعميش العين و شحاذ العين هما حالتان طبيتان مختلفتان:

  1. تعميش العين (ترهل الجفن): حالة تتميز بترهل وسقوط الجفن السفلي، مما يؤدي إلى ظهور جزء من بياض العين. و ينتج من ضعف العضلات في منطقة الجفن السفلي. ترهل الجفن يرتبط بكبر السن أو قد ينتج من أسباب وراثية أو البدانة.
  2. شحاذ العين: شحاذ العين هو دمل أو تورم أو تضخم في الجفن، وليس بالضرورة أن يؤدي إلى تعميش العين. شحاذ العين قد يكون ناتجًا عن التهابات، أمراض جلدية أو مشكلات في الغدد الدمعية كما ذكرنا سابقًا.

يُعد كل من تعميش العين و شحاذ العين حالاتان طبيتان مختلفتان ولكن كلتاهما قد يؤثر على شكل وحركة الجفن. عند الأصابة بأي منهما يجب علي المريض التوجه الي مركز أي كير أفضل مركز عيون في مصر حتي يقوم طبيب أستشاري بأجراء فحص شامل لعين المريض بأحدث الأجهزة لتحديد نوع الأصابة و سببها و أقرار العلاج المناسب.

الوقاية من شحاذ العين

هناك عدة توصيات مهمة للوقاية من شحاذ العين (دمل الجفن):

  1. النظافة الشخصية والعناية بالجفون:
  • غسل اليدين و الوجه والجفون بالماء الدافئ والصابون بشكل منتظم عند الأستيقاظ و 3 مرات أثناء اليوم و قبل النوم.
  • تنظيف الجفون بقطعة قماش نظيفة مبللة بماء دافيء والابتعاد عن دعك أو فرك العين. الماء الداقيء يذيب محتويات الغدة الدهنيةو يمنع انسدادها.
  • تجنب مشاركة الفوط أو مستحضرات التجميل مع الآخرين.
  • على النساء أن يهتموا بإزالة المكياج كل ليلة قبل النوم والتخلص من أدوات الزينة القديمة.
  • عدم استخدام أدوات مكياج العين حتى يتم الشفاء تماما لمنع أنتشار العدوي في العين.
  • عدم استخدام العدسات اللاصقة حتى يتم الشفاء تماما لمنع أنتشار العدوي في العين.
  1. استخدام العلاج الوقائي:
  • استخدام مرطبات أو كريمات موضعية للجفون للحفاظ على رطوبتها.
  • استخدام مضادات حيوية موضعية وفقًا لتوصية الطبيب لمنع العدوى.
  1. تجنب العوامل المهيجة:
  • الابتعاد عن الأتربة وملوثات البيئة التي قد تهيج العين.
  • تجنب لمس العين أو الجفون بأيد غير نظيفة.
  1. علاج الأمراض الأساسية:
  • السيطرة على أي أمراض مزمنة كداء السكري التي قد تزيد من خطر الإصابة شحاذ العين.
  • متابعة العلاج الطبي لأي اضطراب في الغدد الدهنية.
  1. تجنب الإصابات:
  • الحرص على عدم تعرض الجفن لأي صدمات أو إصابات.

الالتزام بهذه الإجراءات الوقائية يساعد بشكل كبير في منع تكرار شحاذ العين والحفاظ على صحة العين.

عند أصابة المريض بشحاذ العين (دمل الجفن) يجب عليه التوجه الي مركز أي كير أحسن مركز لعلاج العيون في مصر حتي يقوم طبيب أستشاري بأجراء فحص شامل لعين المريض لتحديد نوع الأصابة و سببها و أقرار العلاج المناسب.

لمزيد من التفاصيل يمكن:

  • الأتصال تليفونيا بمركز أي كير أفضل مركز عيون في مصر 01000020211

أو زيارة مركز أي كير أحسن مركز لعلاج العيون في مصر الكائن بشارع دمشق المعادي – بالقرب من ميدان سوارس

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Contact us إتصل بنا