fbpx

مرض السكري يتسبب في العديد من المضاعفات الخطيرة، ويؤثر  سلبيًا على صحة المريض، وكلما طالت المدة دون علاج أو تدخل طبي. كلما زادت هذه المضاعفات. من أهم المضاعفات هو اعتلال الشبكية السكري، وهي المشكلة التي من أجلها يتم حقن الشبكية لمرضى السكري.

مرض السكري هو حالة مزمنة يرتفع فيها مستوى السكر في الدم بشكل مستمر نتيجة لاضطراب في إنتاج أو استخدام الأنسولين وهو الهرمون المسؤول عن تنظيم مستوى السكر في الدم. خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس هي المسؤولة عن أنتاج الأنسولين. يساعد الأنسولين في نقل السكر إلى خلايا جسم الأنسان لتوليد الطاقة.

توجد ثلاثة أنواع رئيسية من مرض السكري:

  1. السكري من النوع 1: يحدث بسبب نقص كبير أو توقف تام في إنتاج الأنسولين في الجسم. يعتبر السكري من النوع 1 أكثر شيوعًا في سن الشباب.
  2. السكري من النوع 2: يحدث نتيجة لعدم قدرة الجسم على استخدام الأنسولين بشكل فعال أو نقص إنتاجه. يعتبر السكري من النوع 2 شائعًا بين البالغين.
  3. السكري الحوامل: يحدث خلال فترة الحمل عند النساء الحوامل اللوات يرتفع عندهن مستوى السكر في الدم.

مرض السكري يؤثر بشكل كبير على العين:

  1. مرض السكري التحسسي للعدسة (Diabetic Lens Syndrome): يؤدي ارتفاع مستوى السكر في الدم إلى تغيرات في عدسة العين، مما يؤثر على الرؤية. يمكن أن يظهر ذلك بشكل عدسة ضبابية أو عدسة متعددة الألوان أو تشوه في الرؤية.
  2. التصلب العصبي اللاحمي (Diabetic Neuropathy): يمكن أن يؤثر ارتفاع مستوى السكر في الدم على أعصاب العين، فيسبب تلفًا في الأعصاب البصرية. يمكن أن ينتج عن ذلك فقدان تدريجي في البصر أو رؤية غير واضحة.
  3. المياه الزرقاء (Glaucoma): يزيد مرضى السكري من خطر الإصابة بالمياه الزرقاء، وهي حالة تتسبب في زيادة ضغط السائل داخل العين. إذا لم يتم علاج المياه الزرقاء بشكل صحيح، فقد يحدث تلف للعصب البصري وفقدان البصر.
  4. التليف السكري في شبكية العين (Diabetic Retinopathy): يعتبر التليف السكري في شبكية العين أحد التأثيرات الأكثر شيوعًا وخطورة لمرض السكري على العين. يحدث هذا التليف نتيجة لتلف الأوعية الدموية في الشبكية بسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم. يمكن أن يتسبب التليف السكري في فقدان البصر التدريجي وحتى العمى إذا لم يتم التشخيص والعلاج في وقتٍ مبكر.

يجب ملاحظة أن فقدان البصر نتيجة لمرض السكري ليس أمرًا شائعًا في المراحل المبكرة من الأصابة بمرض السكري. ومع ذلك، مع تقدم مرض السكري واستمرار ارتفاع مستوى السكر في الدم وعدم التحكم الجيد فيه، يزداد خطر فقدان البصر. لذلك، من الأهمية بمكان مراقبة مستوى السكر في الدم واتباع نظام غذائي صحي، وتلقي الرعاية الطبية المنتظمة وإجراء الفحوصات الدورية للعين في مركز أي كير أحسن مركز لعلاج العيون في مصر للكشف المبكر عن التغيرات في شبكية العين واتخاذ التدابير اللازمة للحد من المخاطر.

كيف يؤثر السكري على شبكية العين؟

شبكية العين هي عبارة عن أنسجة عصبية حساسة للضوء، تتواجد في الجزء الخلفي للعين. وهي تحوّل أشعة الضوء التي تدخل إلى العين إلى نبضات كهربائية تنتقل عبر العصب البصري إلى الدماغ. يمكن أن يضر ارتفاع السكر في الدم بالأوعية الدموية في الجزء الخلفي من العين، مما يمنع وصول العناصر الغذائية الكافية إلى شبكية العين لتحافظ على قدرتها على الرؤية.

يتعرض المصابون بمرض السكري لحالة مرضية تصيب العين تسمى: التليف السكري في شبكية العين (Diabetic Retinopathy). هذا التليف يحدث نتيجة لتلف الأوعية الدموية في الشبكية:

  1. تغيرات في الأوعية الدموية: يؤدي ارتفاع مستوى السكر في الدم إلى تغيرات في الأوعية الدموية الصغيرة في الشبكية. يمكن أن تتضخم الأوعية الدموية وتصبح غير طبيعية في شكلها ووظيفتها. قد تتسرب السوائل والدم من هذه الأوعية المتضخمة إلى الأنسجة المحيطة بالشبكية، مما يؤثر على وظيفتها الطبيعية.
  2. نتيجة لتغيرات الأوعية الدموية، قد تتشكل أوعية دموية جديدة غير صحية في الشبكية. هذه الأوعية الدموية الجديدة هشة وغير مستقرة، وتتسبب في نزيف داخل العين.
  3. تشكل الندبات والتليف: مع مرور الوقت، يمكن أن تتشكل ندبات وأنسجة ندبية في الشبكية نتيجة للتلف الدائم للأوعية الدموية. يؤدي هذا التليف إلى تشوه الشبكية وتغيرات في تركيبها ووظيفتها، وقد يؤدي في النهاية إلى فقدان البصر.

المواظبة علي العلاج: قد يحتاج بعض المرضى إلى تكرار عملية حقن الشبكية لمرضى السكري للحفاظ على صحة الشبكية. يجب علي المريض الالتزام بدقة بالمواعيد المحددة وأعادة أجراء عملية حقن الشبكية لمرضى السكري.

يُعتبر كل مريض يعاني من أحد النوعين الأول أو الثاني من مرض السكري معرضًا للإصابة بالتليف السكري في شبكية العين (Diabetic Retinopathy).

من المهم مراقبة تطور التليف السكري في شبكية العين والتشخيص المبكر للحد من التأثيرات الضارة. ينصح:

  1. بإجراء فحص عين دوري لمريض السكري في مركز أي كير أفضل مركز عيون في مصر يقوم به طبيب أستشاري بأستخدام أحدث الأجهزة.
  2. إدارة مستوى السكر في الدم والرعاية الطبية الجيدة يمكن أن تساعد في الحفاظ على شبكية العين وتقلل خطر فقدان البصر.

ما بعد حقن الشبكية؟

بعد إجراء حقن الشبكية لمرضى السكري، يحتاج المريض إلى متابعة الحالة بأنتظام مع طبيب أستشاري في مركز أي كير أحسن مركز لعلاج العيون في مصر. بعض النقاط التي عادة ما تكون ضرورية بعد حقن الشبكية لمرضى السكري:

  1. مراقبة العين: بعد أجراء كشف النظر و تصوير شبكية المريض قد يطلب الطبيب الأستشاري في مركز أي كير أفضل مركز عيون في مصر من المريض مداومة فحص العين بصفة دورية و أنتظام بعد أجراء حقن الشبكية لمرضى السكري لتقييم تأثير الحقن على الشبكية و متابعة تحسن وتطور الحالة.
  2. العناية بالعين: يجب علي المريض أن يتبع بدقة و التزام بعد أجراء عملية حقن الشبكية لمرضى السكري تعليمات الطبيب الأستشاري في مركز أي كير أحسن مركز لعلاج العيون في مصر. قد تتضمن تلك التعليمات تناول قطرات للعين و عدم فرك العين و عدم الضغط عليها بقوة، وتجنب التوتر والجهد الزائد، واتباع نظام غذائي صحي، والحرص علي عدم تلوث العين و عدم التعرض للأتربة وتجنب العوامل التي قد تزيد من خطر التهابات العين.
  3. الأعراض الجانبية: يجب أن يكون المريض على دراية تامة بالأعراض الجانبية المحتملة لعملية حقن الشبكية لمرضى السكري، مثل أحمرار العين أو الاحتقان المؤقت في العين، أو الشعور بالإغماء أو الدوار. إذا لاحظ المريض أي أعراض غير طبيعية أو تزداد حدتها، فيجب عليه التوجه فورا الي مركز أي كير أفضل مركز عيون في مصر حتي يقوم طبيب أستشاري بفحص الحالة بدقة و أقرار العلاج اللازم.
  4. المواظبة علي العلاج: قد يحتاج بعض المرضى إلى تكرار عملية حقن الشبكية لمرضى السكري للحفاظ على صحة الشبكية. يجب علي المريض الالتزام بدقة بالمواعيد المحددة وأعادة أجراء عملية حقن الشبكية لمرضى السكري.

من الأهمية أن يطرح المريض قبل أجراء عملية حقن الشبكية لمرضى السكري كل ما يدور في ذهنه من أسئلة علي الطبيب الأستشاري و ان يناقش معه كل العوامل التي تسبب له قلقا كما يجب أن يعرف من الطبيب جدول متابعة الحالة بعد العملية و أن يواظب بدفة و التزام علي أجراء الكشف الدوري علي عينيه و أن يلتزم أن دعت الحاجة بأعادة أجراء عملية حقن الشبكية لمرضى السكري في المواعيد التي يحددها الطبيب الأستشاري.

ما هي اضرار الحقن في العين؟

حقن العين عملية آمنة وفعالة في معظم الحالات، ولكن هناك بعض الآثار الجانبية والمضاعفات المحتملة التي يمكن أن تحدث. بعض الأمور التي يجب مراعاتها:

  1. التهاب العين: قد يحدث التهاب في العين بعد الحقن، ويمكن أن يصاحبه احمرار واحتقان وألم في المنطقة المحقونة. قد يحتاج المريض إلى استخدام قطرات مضادة للالتهابات.
  2. التهاب الشبكية: في حالات نادرة جدًا، قد يحدث التهاب في شبكية العين نتيجة للحقن و هو خطير ويؤدي إلى تدهور الرؤية إذا لم يتم التعامل معه بشكل صحيح وفوري. قد يظهر احمرار خفيف أو ورم في موقع الحقن. وفي حالات نادرة، قد يحدث انتفاخ أو تورم كبير في العين. إذا كان التورم يزداد بشكل كبير أو مصحوبًا بألم شديد، يجب على المريض فورًا زيارة مركز أي كير أحسن مركز لعلاج العيون في مصر حتي يقوم طبيب أستشاري بفحص الحالة و أجراء اللازم.
  3. تهيج العين: قد يشعر المريض بحكة أو تهيج في العين بعد الحقن و يمكن أن تكون هذه الأعراض مؤقتة وتختفي بشكل طبيعي خلال وقت قصير بعد إجراء عملية الحقن.
  4. زيادة ضغط العين: قد يزيد حقن الشبكية من ضغط السائل داخل العين. قد يشعر المريض بألم خفيف في العين أو يلاحظ زيادة في الضغط. في حالة حدوث ألم شديد أو ضغط مفرط، يجب على المريض إبلاغ الطبيب. زيادة ضغط العين يمكن أن يكون خطيرًا للمريض الذي يعاني من ارتفاع ضغط العين المزمن (المياه الزُّرَقاء). يجب على المريض الذي يعاني من زيادة ضغط العين مراقبة حالته بعناية ودقة بعد حقن العين.
  5. النزيف والتجمعات الدموية: قد يحدث نزيف صغير في العين بعد الحقن، وقد ينتج عن النزيف بعض التجمعات الدموية الخفيفة في الجزء الخلفي من العين. في معظم الحالات، تكون هذه التجمعات طفيفة وتتلاشى بمرور الوقت.
  6. عدوى: قد تزيد عملية الحقن من خطر الإصابة بعدوى في العين. إذا لاحظ المريض زيادة في الألم، أو ضعف الرؤية، أو احمرار شديد، أو إفرازات غير طبيعية، فيجب فورًا زيارة مركز أي كير أفضل مركز عيون في مصر حتي يقوم طبيب أستشاري بفحص عين المريض بدقة و أتخاذ اللازم.
  7. تمزق الشبكية: في حالات نادرة، قد يحدث تمزق في شبكية عين المريض نتيجة لحقن العين. تمزق الشبكية خطير ويؤدي إلى فقدان البصر المؤقت أو الدائم إذا لم يتم التعامل معه بشكل صحيح وفوري.
  8. التهاب الزجاجية (زجاجية العين أو الجسم الزجاجي هي جزء من العين يملأ الفجوة بين عدسة العين وشبكية العين): قد يحدث التهاب في الزجاجية بعد الحقن، وهذا الألتهاب قد يسبب عدم وضوح الرؤية واحتقان العين والشعور بعدم الارتياح. يجب على المريض عند الشعور بأي أعراض غير طبيعية بعد الحقن زيارة مركز أي كير أحسن مركز لعلاج العيون في مصر حتي يقوم طبيب أستشاري بفحص عين المريض بأحدث الأجهزة و أقرار العلاج المناسب و التدخل اللازم.

كيف يتم حقن شبكية العين؟

حقن الشبكية لمرضى السكري إجراء يتم فيه حقن دواء في الجزء الخلفي من العين، وتحديدًا في الزجاجية أو تحت الزجاجية. زجاجية العين أو الجسم الزجاجي هي جزء من العين يملأ الفجوة بين عدسة العين وشبكية العين. خطوات إجراء عملية حقن شب.كية العين:

  1. فحص حالة العين: يتم فحص العين بواسطة الطبيب الأستشاري في مركز أي كير أفضل مركز عيون في مصر. يتضمن هذا التقييم فحصًا شاملاً للعين لتحديد حالة الشبكية و التأكد من عدم وجود أي مشاكل أخرى في عين المريض.
  2. تخدير العين: يتم أعطاء المريض مخدر موضعي لعينه لتخديرها وتخفيف الألم الذي قد يحدث أثناء حقن الشبكية.
  3. تطهير العين: يتم تنظيف العين و ما حولها بمحلول مطهر للحد من خطر العدوى و التلوث.
  4. تمديد الجفن: يتم وضع مشبك صغير على الجفن لتمديده وتثبيته بعيدًا عن سطح العين.
  5. الحقن: يحقن الطبيب الأستشاري الدواء ببطء وحذر لضمان وصوله إلى المنطقة المستهدفة في الجزء الخلفي من العين، عادةً تحت الزجاجية. يتم استخدام إبرة رفيعة لإدخال الدواء بدقة في الموقع المطلوب.
  6. رفع المشبك الموضوع علي الجفن و تنظيف المنطقة المحيطة بالعين.
  7. التقييم والمتابعة: بعد الحقن، يتم مراقبة العين للتأكد من عدم وجود مضاعفات. قد يتطلب الأمر إجراء زيارات متكررة لمركز أي كير أحسن مركز لعلاج العيون في مصر حتي يقوم طبيب أستشاري بتقييم نتائج عملية حقن العين وتعديل العلاج إذا لزم الأمر.

يتم إجراء عملية حقن شبكية العين بواسطة طبيب أستشاري متخصص في مركز أي كير أفضل مركز عيون في مصر، ويعتمد نوع الدواء الذي يتم حقنه وتقنية الحقن المستخدمة على حالة عيني المريض والتشخيص الطبي الدقيق الذي أجراه الطبيب الأستشاري بدقة مستخدما أحدث الأجهزة.

هل هناك علاج لاعتلال الشبكية السكري؟

يوجد أكثر من علاج للاعتلال الشبكي السكري (Diabetic Retinopathy) يقوم الطبيب الأستشاري في مركز أي كير أحسن مركز لعلاج العيون في مصر بالكشف بدقة بأستخدام الأساليب و الأجهزة المتطورة علي المريض و تحديد أفضل علاج يناسب حالة المريض. الهدف من العلاج هو الحد من تفاقم الحالة والحد من المضاعفات المحتملة. أنواع العلاج المتبعة:

  1. التحكم في مستوى السكر في الدم: يتم التحكم الجيد في مستوى السكر في الدم بواسطة الحمية الغذائية (الريجيم)، وممارسة النشاط البدني، وأدوية علاج السكري التي يصففها الطبيب الذي يعالج المريض من من مرض السكري مما يساهم في الحد من الاعتلال الشبكي السكري و يبطء من تقدمه.
  2. العلاج بالليزر: يستخدم الليزر في علاج اعتلال الشبكية السكري. يتم إيقاف نمو الأوعية الدموية الغير طبيعية وتسرب السوائل في الشبكية. يتم توجيه الليزر إلى المناطق المتأثرة من الشبكية لإحداث تغيرات في الأوعية الدموية ومنع تدهور الرؤية. إنه العلاج الأكثر شيوعاً لاعتلال الشبكية التكاثري عند مرضى السكري ويكون ذا فعالية قصوى إذا اكتُشفت الحالة مبكراً.
  3. حقن الشبكية لمرضى السكري: يتم في هذة العملية حقن الأدوية المضادة للVEGF (عامل النمو الوعائي البطاني) مباشرةً في الجزء الخلفي من العين. يعمل هذا العلاج على تثبيط نمو الأوعية الدموية الغير طبيعية وتقليل التسرب الوعائي في الشبكية.
  4. الجراحة: في حالات متقدمة من اعتلال الشبكية السكري، قد يتطلب الأمر إجراء عملية في العين لإزالة الزجاجية المتضررة أو النزيف الوحشي في العين. يجري الطبيب الأستشاري في هذا الإجراء شقًا صغيرًا للغاية في العين لإزالة الدم من منتصف العين (الجسم الزجاجي)، بالإضافة إلى النسيج الندبي الذي يؤثر في شبكية العين. وتجرَى هذة العملية في مركز أي كير أفضل مركز عيون في مصر عن طريق استخدام التخدير العام أو الموضعي. عادةً ما تؤدي العمليات الجراحية إلى إبطاء تقدم مرض اعتلال الشبكية السكري أو إيقافه، ولكنها لا تعد علاجًا شافيًا. ولأن داء السكري حالة تستمر مدى الحياة و تتطور، فمن المحتمل أن تُصاب شبكية العين بالتلف ومن ثم فقدان للبصر في المستقبل.

يجب علي مريض السكري:

  1. الحرص علي متابعة حالة السكري بدقة و أنتظام مع أحد أطباء الغدد الصماء الأستشاريين و أجراء الفحص الدوري و التحاليل اللازمة لمتابعة تطور حالة السكري و أتخاذ اللازم.
  2. الحرص علي متابعة حالة العين بأنتظام بواسطة طبيب أستشاري في مركز أي كير أحسن مركز لعلاج العيون في مصر. يجب على المرىض الاستفسار بشأن خيارات العلاج المناسبة لعينيه مع الطبيب الأستشاري في مركز أي كير أفضل مركز عيون في مصر. يختلف علاج شبكية العين وفقًا لحالة المريض الصحية و حالة عينيه و مدي تطور حالة عينيه.

هل يتحسن النظر بعد حقن الشبكية؟

في العديد من الحالات، يمكن أن يحدث تحسن في النظر بعد حقن الشبكية. يتم حقن الشبكية عادةً لعلاج العديد من الحالات المرتبطة بتلف الشبكية، مثل الاعتلال الشبكي السكري والأورام الوعائية والتصلب العصبي البقعي وغيرها من أمراض العين.

عند حقن الشبكية بالأدوية المناسبة، مثل الأدوية المضادة للVEGF (عامل النمو الوعائي البطاني)، يعمل العلاج على منع البروتين الذي يمكن أن يحفز نمو الأوعية الدموية غير الطبيعية و يعمل علي تقليل التسرب الوعائي في الشبكية فتتحسن حالة الشبكية وتتحسن الرؤية لدي المريض.

ومع ذلك، يجب ملاحطة أن تحسن النظر يختلف من حالة لأخرى حسب حالة عيني المريض و حسب حالته الصحية العامة. قد يتطلب الأمر تكرار عملية حقن العين في مواعيد محددة يلزم أن يلتزم المريض بها بدقة للحفاظ على تأثير العلاج ومنع تقدم تلف الشبكية. قد يكون هناك حالات لا يحدث تحسن كبير في حالة النظر أو قد يكون التحسن محدودًا.

يجب علي المريض زيارة مركز أي كير أحسن مركز لعلاج العيون في مصر حتي يقوم طبيب أستشاري بفحص عيني المريض بدقة بأحدث الأجهزة لتقييم الحالة و تحديد أفصل علاج يناسب حالة المريض.

كم مره تحتاج العين للحقن؟

عدد الحقن المطلوبة لعلاج عين المريض يعتمد على عدة عوامل، منها حالة المريض العامة و حالة عيني المريض وتطور الاعتلال الشبكي واستجابته للعلاج. قد يلزم تكرار العلاج بحقن عيني المريض طبقًا لجدول يجب علي المريض الألتزام به بدقة.

عادةً ما يبدأ العلاج بعدد قليل من الحقن، ويتم تقييم أستجابة عيني المريض وتقدم الاعتلال الشبكي بواسطة طبيب أستشاري في مركز أي كير أفضل مركز عيون في مصر. إذا حدث تحسن واضح في حالة عيني المريض، فقد يتم تقليل تكرار عملية الحقن فيما بعد. ومع ذلك، إذا كانت الحالة مستمرة في التطور أو التدهور، فقد يتطلب الأمر أعطاء شبكية عيني المريض حقن متكررة ومنتظمة.

يقرر الطبيب الأستشاري في مركز أي كير أحسن مركز لعلاج العيون في مصر عدد الحقن المناسب لحالة المريض والجدول الزمني للعلاج بناءً على فحص شامل بأحدث الأجهزة لعيني المريض و تقييم دقيق لحالة المريض. يهدف العلاج إلى الحفاظ على الرؤية ومنع تقدم تلف الشبكية، وقد يتطلب الأمر جهودًا مستمرة و منتظمة من الطبيب الذي يعالج حالة السكري  للتحكم في مستوى السكر في دم المريض وتنظيمه.

متى يبدأ مفعول حقن العين؟

مفعول حقن العين يمكن أن يختلف من مريض لآخر ويعتمد على نوع الدواء المحقون والحالة العامة للمريض و حالة عينيه و مدي تطورالمرض بهما. عمومًا، يمكن أن يبدأ التأثير بعد فترة زمنية معينة وقد يستمر لمدة محددة.

في حالة استخدام الأدوية المضادة للVEGF، يتم تثبيط نمو الأوعية الدموية الغير طبيعية وتقليل التسرب الوعائي في الشبكية عن طريق تأثير الدواء على المستقبلات الخاصة بعامل النمو الوعائي البطاني ال VEGF. يمكن أن يبدء تأثير المادة التي تم حقنها بعد بضعة أيام أو أسابيع، وقد يستمر التأثير لعدة أشهر.

مع ذلك، يجب ملاحظة أن التأثير الكامل لحقن العين قد يستغرق وقتًا أطول حتي تتحقق النتائج المتوقعة، وقد تستدعي حالة المريض أعطاءه سلسلة من الحقن المتكررة للحفاظ على التأثير الأيجابي لعملية حقن العين ومنع تطور تلف الشبكية.

من الضروري أن يتابع المريض حالته مع طبيب أستشاري في مركز أي كير أفضل مركز عيون في مصر لتقييم حالة عينيه و توضيح المدة المتوقعة لبداية المفعول الأيجابي لعملية حقن العين. لضمان حدوث تحسن ملحوظ في حالة عيني المريض يجب عليه اتباع بدقة و ألتزام تعليمات الطبيب الأستشاري في مركز أي كير أحسن مركز لعلاج العيون في مصر.

متى يتحسن النظر بعد حقن الغاز الانفصال الشبكي؟

حقن الغاز لعلاج انفصال شبكية العين هو إجراء طبي يستخدم لإعادة وضع الشبكية المنفصلة في مكانها الصحيح. يُعتَبَر انفصال شبكية العين حالة طبية طارئة تستدعي تدخل فوري للحفاظ على الرؤية.

يتم حقن فقاعة صغيرة من الغاز في الجزء الخلفي من العين. تتحرك الفقاعة في العين وتساعد في دفع الشبكية المنفصلة إلى مكانها الصحيح. يعمل الغاز على تمدد الفقاعة و الضغط على الشبكية المنفصلة لمساعدتها على الالتصاق بالجدار الخلفي للعين. عادةً ما يستغرق الأمر بضعة أسابيع إلى عدة أشهر حتي يحدث تحسن ملحوظ في الرؤية.

يعتمد وقت التحسن في قدرة المريض علي الرؤية على عدة عوامل، بما في ذلك حجم الغاز المحقون ونوع الانفصال الشبكي وحالة عين المريض و حالته العامة.

يجب علي المريض تجنب الأنشطة التي تتطلب رؤية دقيقة أثناء فترة تواجد الغاز في العين، حيث يمكن أن يؤثر وجود الغاز على الرؤية المباشرة.

يجب علي المريض استشارة الطبيب الأستشاري في مركز أي كير أفضل مركز عيون في مصر لتقييم حالة المريض وتوضيح المدة المتوقعة لتحسن النظر بعد حقن الغاز لعلاج انفصال الشبكية. يجب أن يلتزم المريض بدقة بالمواعيد الدورية المحددة لفحص حالة عينيه بمركز أي كير أحسن مركز لعلاج العيون بمصر حتي يقوم طبيب أستشاري بقييم تحسن الحالة       ومعالجة أي مشاكل محتملة أو مضاعفات.

كم سعر حقن العين؟

تختلف اسعار عملية حقن الشبكية لمرضى السكري بشكل كبيرحسب عدة عوامل، مثل المنطقة التي يقع بها المركز الطبي الذي سيتم أجراء العملية به، و تختلف اسعار العملية حسب المستشفى أو المركز الطبي الذي سيتم أجراء عملية حقن الشبكية لمرضى السكري به وحسب سمعة المركز وجودة ونوع الأجهزة المستخدمة في أجراء عملية حقن الشبكية لمرضى السكري و مدي مطابقتها للتكنولوجيا الحديثة، وخبرة الطبيب الأستشاري وفريق العمل المشارك في العملية وسعر المادة التي سيتم حقنها.

يجب على المريض الاستفسار من المستشفى أو المركز الطبي الذي يرغب في أجراء عملية حقن الشبكية لمرضى السكري به للحصول على تفاصيل و اسعار عملية حقن الشبكية لمرضى السكري وكافة تكاليف العملية والتأكد من احتواء التكلفة على الفحوصات والمتابعات اللازمة قبل و بعد العملية و سعر الدواء الذي سيتم حقنه في عين المريض كذلك يجب علي المريض معرفة أذا ما كان سيحتاج الي تكرار عملية حقن الشبكية لمرضى السكري و كم عدد المرات المتوقعة لأعادة أجراء العملية و مواعيد تكرارها.

كذلك يجب علي المريض مناقشة الطبيب الأستشاري في مركز أي كير أفضل مركز عيون في مصر بخصوص تشخيص و علاج الحالة و تفاصيل أجراء العملية و لمعرفة مزيد من المعلومات حول الخيارات المطروحة لخطة العلاج و أجمالي التكلفة المتوقعة لخطة العلاج.

لمزيد من التفاصيل

  • الأتصال تليفونيا بمركز أي كير أفضل مركز عيون في مصر 01000020211
  • أو زيارة مركز أي كير أحسن مركز لعلاج العيون في مصر الكائن في شارع دمشق المعادي – بالقرب من ميدان سوارس.

أسئلة شائعة

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Contact us إتصل بنا